سري للغاية : قرار شخصي لا رجعة فيه بعد أن وصلت حالنا إلى هذا السوء وبعد جلسة صفاء ومفاتحة مع الذات عاهدت نفسي بأن أقييم تصرفاتي بصدق وأتخذ القرار الصائب فيما يخدم الصالح الوطني فكان لابد من أن أتخذ قراري وبكل ثقة وبمنتهى التواضع فعزمت باصرار على ترك مركزي و منصبي لمن يحسن استغلاله خيرا مني استبعدت الانشقاق لأنني لن استحوذ ثقة الآخرين لتأخر قراري وكذلك لن أحظى بالتغطية الإعلامية التي تليق بشخصي ومركزي لذلك قررت الاستقالة

محمد نوري داخل

مركزجميع الحقوق محفوظة لموقع خطوة 2014